Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/shiaorg/public_html/html/ara/others/index.php on line 3

Warning: Creating default object from empty value in /home/shiaorg/public_html/html/ara/others/index.php on line 24

Warning: session_start(): Cannot send session cookie - headers already sent by (output started at /home/shiaorg/public_html/html/ara/others/index.php:3) in /home/shiaorg/public_html/html/ara/others/index.php on line 47

Warning: session_start(): Cannot send session cache limiter - headers already sent (output started at /home/shiaorg/public_html/html/ara/others/index.php:3) in /home/shiaorg/public_html/html/ara/others/index.php on line 47
مدرسة دار الحكمة للعلوم الإسلامية
 
مقالات مجلات الشيعة و التشيع مناسبات مناظرات مكتبات مواضيع اخلاقية مراكز و مؤسسات مدارس و حوزات مراكز تابعة لمكتب المرجعية الصفحة الرئيسية

مدرسة دار الحكمة للعلوم الإسلامية ـ إيران / قم

التأسيس :

كان المبادر الأول لتأسيس هذه المدرسة المباركة هو المرجع الراحل آية الله العظمى السيد محسن الحكيم ( قدس سره ) ، في النجف الأشرف سنة ( 1382 هـ ) ، ( 1968 م ) .

حيث استطاعت أن تستقطب خيرة الأساتذة والفضلاء في حوزة النجف الأشرف ، وثُلَّة من الشباب المؤمن من الذين هاجروا إلى النجف الأشرف متلهفين لدراسة علوم أهل البيت ( عليهم السلام ) والتخصص بها .

الأهداف :

كان الهدف الأساس لهذه المدرسة المباركة تخريج علماء وأجلاَّء يكون لهم دور كبير في توعية الأمة ، وإنارة طريقها الشائك .

لا سِيَّما في ذلك المقطع الزمني الذي تعرَّضت فيه الأمة لهجمة شَرِسَة من قِبل النظام البعثي الحاكم في العراق ، حيث إستهدفت الدين المبين ، ومعالمه الواضحة ، وأُسُسه الرصينة ، وبالخصوص أتباع مدرسة أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .

واستطاعت مدرسة دار الحكمة - بعون الله - رغم الصعوبات ، أن تحقِّقَ أهدافها في تخريج ثُلَّة من العلماء والفضلاء ، كان لهم الدور الكبير في دفع الأمة نحو الهداية والصلاح .

من النجف إلى قم :

في عام ( 1411 هـ ) عندما تحمَّلت الحوزة العلمية في النجف الأشرف مسؤولية القيادة الميدانية ، لانتفاضة ( 15 ) شعبان ، وواجهت نتيجة لذلك أشرس ما عرفه التأريخ الحديث من ألوان الأضطهاد من قبل النظام الصدامي .

وكان من أول الأجراءات الانتقامية تفجير مدرسة دار الحكمة الواقعة قرب الصحن الحيدري الشريف بالديناميت ، الذي أدَّى الى إنهيار البناية بكاملها ، التي كانت تضم ( 180 ) غرفة في عِدَّة طوابق ، وبعد الظروف الصعبة اضطرَّ المؤمنون للهجرة إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية .

فاجتمع عَددٌ كبير من العلماء في مدينة قم المقدسة ، ونتيجة للموقع المهم الذي تحتلُّه هذه المدينة ، بادرَ آية الله السيد محمد باقر الحكيم سنة ( 1412 هـ ) إلى تأسيس مشروع واسع ، لتحقيق الأهداف والطموحات الثقافية المهمة ، التي تحتاجها عملية التغيير الصالح في المجتمع الإسلامي .

يضم مفردات التعليم ، والتحقيق ، والتبليغ ، والنشر ، وكانت مفردة التعليم من أهم هذه المفردات التي تجسَّدت في مدرسة علمية ، تحمل تلك الهموم ، وذلك الطموح الذي كان في مدرسة دار الحكمة في النجف الأشرف ، مع مزيد من التنظيم والتطوير ، وسمَّاها بنفس الإسم الذي كان على عهد والده المعظم ( قدس سره ) .

النظام الإداري للمدرسة : ويشمل على :

أولاً : المُشرف العام للمدرسة :

وهو سماحة آية الله السيد محمد باقر الحكيم ، ويقوم بالإشراف العام على جميع نشاطات المدرسة ، ويساهم في تطوير المستوى العلمي والتربوي والأداري ، وغير ذلك .

ثانياً : اللجنة المشرفة :

وتحتوى على ثلاثة من ذوى الفضل والاختصاص في الجوانب العلمية المختلفة ، ذات العلاقة بإدارة المدرسة ، حيث يتم فيها :

1 - دراسة وضع المدرسة بشكل تفصيلي .

2 - اقتراح السياسات العلمية العامة .

3 - وضع الخُطط التنفيذية ، وتبيين السُّبل العملية لتطبيق هذه الخطط .

4 - توجيهات المشرف العام .

5 - تنسيق المناهج العلمية والدراسية .

6 - قبول الطلاب في بداية كل سنة دراسية .

7 - إختيار الكادر العلمي التدريسي .

8 - الإشراف على تنفيذ الخطط والتعليمات العملية لتطوير المدرسة في مستوياتها المختلفة .

ثالثاً : الكادر الإداري :

ويتمثل بالمدير ، والمعاون الإداري ، ومساعديه ، ويتكفل الكادر بما يأتي :

1 - متابعة الشؤون الإدارية للمدرسة .

2 - تطبيق ضوابط اللجنة المشرفة .

3 - العلاقات العامة ، حيث تهتم بمتابعة شؤون الطلبة ، وحَلِّ مشاكلهم الإدارية .

4 - قسم الخدمات ، حيث يقوم بمهمة حراسة المدرسة ، وتنظيفها ، وصيانة البناية ، وما إلى ذلك من أمور .

رابعاً : مجلس الأساتذة :

وهو مجلس استشاري يضمُّ مجموعة من أبرز الأساتذة وأنشطهم ، حيث يجتمعون وبدعوة من اللَّجنة المشرفة لتقييم الحالة العامة للمدرسة ، ورصد الثغرات والنواقص الموجودة في المجال العلمي والتربوي والأداري .

ويقدِّم المشورة والمقترحات اللاَّزمة لتستفيد اللجنة المشرفة منها ، وترتب الأثر عليها ، وتأتي ضرورة هذا المجلس لما يحظى به الأساتذة من مَحبَّة ، واعتزاز ، وارتباط بالطلبة ، واطِّلاع على أحوالهم .

مما يتيح الفرصة للتعرُّف على بعض الأمور التي قد تخفى على اللّجنة المشرفة ، والأدارة ، علاوة على الاستفادة من خبرة الأساتذة وتجاربهم في تطوير وضع المدرسة .

المنهج الدراسي :

يدرّس في هذه المدرسة المنهج المتّبع في حوزتي النجف الأشرف وقم المقدسة مع الأخذ بنظر الأعتبار التطورات العلمية والأنسانية حيث يقوم المركز العالمي للدراسات الأسلامية للطلبة غير الإيرانيين ، بأقرار هذه المناهج وذلك من خلال مرحلتين ـ المقدمات والسطوح ـ وخلال تسع سنوات .

ويضاف إليه بعض المواد الدراسية المهمة والتي لم تأخذ مكانها الطبيعي في الحوزات العلمية سابقاً كمنهج في التدريس .

الصفحة الرئيسية | القرآن الكريم | المعصومون | مراجع وعلماء | كتب | مكتبة صوتية | مواقع شيعية | معرض الصور | أسئلة واجابات | الأسرة | المرأة | الشباب | الأطفال